Quote
"

..يُحكَى عن رُبَّانٍ أعمَى
:خرجَ لعُرضِ البحرِ، يُباهى
،أنا رُبَّانُكم الأعلى الهادى
!أقودُ بلا بَوصَلة

مِن ورائهِ العُميانُ سكرَى
،يَترنحون
:يَتصايحون
أيا رُباننا الأعلى الهادى
ــ يا مَن ترى مالا نرَى ــ
!أنتَ، أنتَ البَوصلة

:صَرخ حكيمُ القومِ المُبصِر
،كيف يقودُكم أعمى..انتظروا
!لهلاكِ آتٍ ـ واللهِ ـ تسيرون

:انفجرَ الغوغاءُ المخمورُون
،اصمُت يا هذا أو فارِق
أو احبِِس كلمَاتِكَ فى صدرِك
!!أتذمُّ الرُبَّان الأعلى الهادى؟
.تاللهِ كذَبتَ وغادرتَ المنطق

:يا قومى - صدقًا - أسديكم نُصحا
،أخشى من مَوجٍ يعلو
،وسفينتُكم مثقوبة
!والراتقُ أخرَق

!يالكَ من ثرثارٍ حاقد
:مِن اثنين - ولا ثالث - فلتختَر
معنا أم علينا؟

،ويلى من قومِ غباء
!لمصيرٍ بائسَ قد سيقوا طوعا
وبرغمِ غبائِكُمُ المُعجِز - لعَمرِى- يَبكيكم قلبى


(!أعمى يقودُ عُميَانًا والمَوجُ عاتٍ..وقاعُ البحرٍ يضحك)


،حتى إذا طغى المَدُّ وادلهَمَّ الخطبُ
:صرخوا
!أيا أعلانا انظر لأسفلنا..إنا غارقون
!أيا أعلانا آوِ بنا إلى جبلٍ يَعصِمُنا من الماء

،فإذا الأعلى فأرٌ مذعورٌ يترقَّب
!وإذا الأعلى قزمٌ لا تصلُ يداهُ إلى مِقوَد

:صَاح العُميان
أينَ لسانُك ــ يا رُبَّان ــ أما تنطِق؟

!يا ويلى، ابتلعَ الربانُ لسانه
(أطلقها غارقُ قبل أن يلفِظَ أنفاسَه)

!يا للربَّانُ الأعمى المسكين، صُمَّت أذناه
..وكان قد نسىَ كلامَه
..وكان قد ضاعَ طريقَه
.وكانَ أن هلكَ الحمقى

"

قصيدة: الرُبَّانُ المأفون

شعر: هانيا البرى

(Source: be-human-no-more)

Text

Ничто не останется прежним. Пройдет ли секунда или одна сотня лет. Все беспрестанно бурлит и клокочет. И люди меняются так же сильно, как океаны.

(Source: be-human-no-more)

Audio

! سمية بعلبكى ومحمد الجرَّاح، والبهجة ثالثتُهما

(Source: be-human-no-more)

Audio

إذا كان هناك من كلمات ومعانٍ تجسد -بحق - شقاء القلب الإنسانى التائق إلى حقِّه العادل فى السعادة والفرح لكنهما لا يأتيانه أبدًا، فهى كلمات هذه الأغنية ومعانيها. وإذاكان من صوتٍ يتحدث لغة هذا القلب الواهن حينما يضيقُ بجَورِ الحياة وغفلتها، فهو صوتُ طِلب..رحمه الله

من كلمات زين العابدين عبد الله ولحن محمود الشريف يجدد على الروح أساها: محمد عبد المطلب

يا اهل المحبة ادوني حبَّة من سعدُكم…أسعد فؤادي وابلغ مرادي يوم زيكم
 !يا اهل المحبة كل الأحبَّة شايفين هَنا..اشمعنى قلبي مظلوم في حُبي واحترت أنا؟

(Source: be-human-no-more)

Photo

Sihanoukville (Cambodia) - Bamboo Island

Sihanoukville (Cambodia) - Bamboo Island

(Source: be-human-no-more)

Audio

ليلى: أنا كنت فاكرة إنك سافرت

حسين: مقدرتش أسافر من غير ما أشوفك
 لسه مخاصمانى؟ ماهو لازم حاجة من اتنين، يا مخصمانى يا خايفة منى

ليلى: وهخاف من إيه؟

حسين: سؤال وجيه! الواحد بيخاف من شخص تانى ليه؟ يا إما إن الشخص ده مؤذى..أو خايف يحبه

!ليلى: أنا عمرى ماهحب حد

حسين: متأكدة؟

ليلى: طبعا متأكدة

حسين: أنا شخصيا مش متأكد

ليلى: قصدك إيه؟

حسين: قصدى إنك هتحبينى…هتحبينى أنا
هتصبحى ف يوم من الصبح وتكتشفى إنك بتحبينى
بتضحكى على إيه؟

ليلى: ياريت يكون عندى ثقة ف نفسى زيك كده يا حسين

حسين: مش فاهم حاجة

ليلى: إيه اللى بيخليك متأكد بالشكل ده؟ زى ما يكون أنا شخصيا قلتلك إنى..إنى بحبك؟

حسين: الحاجات دى الواحد ما بيقولهاش بلسانه قد ما بيقولها بعينيه

ليلى: وعينيا قالت لك إيه بقى؟

َ!حسين: كفاية إنها مبتلمعش إلا ليا أنا بس
!كفاية إن وشك ما بتنوروش الابتسامة إلا ليا أنا بس

 ليلى: إنت بتتخيل حاجات وهمية..حاجات محصلتش أبدًا

حسين: خدينى على أد عقلى

!ليلى: أنا آسفة يا حسين

حسين: لاأرجوكِ، أنا عايز أشوف وشك منور النهارده زى ما شفته أول مرة
عايزة صحيح تسعدينى قبل ما أسافر؟
طب خلينا نحلم مع بعض
نفرض مثلا إنك صحيتى يوم الصبح واكتشفتِ إنك بتحبينى

ليلى: وبعدين؟

حسين: وبعدين هتروحى على مكتب التلغراف وتبعتيلى تلغراف على عنوانى ف ألمانيا

ليلى: أقول فيه إيه؟

حسين: قم بالترتيبات اللازمة لعقد زواجنا
سأخبرك فى البرقية التالية موعد الوصول

ليلى: وبعدين؟

حسين: تركبى المركب وتيجى

ليلى: كل السكة دى لوحدى؟

!حسين: دى السكة اللى ضرورى تمشيها لوحدك

ليلى: طب إفرض إن البحر كان هايج والموج عالى؟

حسين: عشان نوصل للبر ضرورى نواجه الموج والبحر

ليلى: وع البر ألاقى إيه؟ قهوة مدلوقة؟
!متضيعش وقتك
!أنا مفيش فايدة منى

حسين: ليلى، عارفة هتلاقى ع البر إيه؟
هتلاقى حاجة أهم منى..أهم من أى إنسان تانى..هتلاقى نفسك..ليلى الحقيقية

(Source: be-human-no-more)

Quote
"لاتَرحلنَّ فما أبقيتَ من جَلدِي…مَا أستَطيعُ بهِ تَوديعَ مُرتحِلِ
ولامنَ النومِ ما ألقى الخيالَ بهِ…ولا مِنَ الدَّمعِ ما أبكى على الطَّللِ"

يزيد بن معاوية بن أبى سفيان

(Source: be-human-no-more)

Audio

:D قال إيه بيعدِّينى

(Source: be-human-no-more)

Quote
"إنِّي وإن نظرَ الأنامُ لبهجَتي..كِظبَاءِ مَكَّةَ صَيدُهُنَّ حَرَامُ"

ولَّادة بنت المُستكفى

(Source: be-human-no-more)

Audio

be-human-no-more:

هذا تسجيل فائقُ فى نُدرَتِهِ لحفل “رقِّ الحبيب”. الحفل الذى تمَّت تقدِمته على لسان المذيعَين: حافظ عبد الوهاب وعلي خليل وجرَت وقائعُهُ يوم الأحد 17-09-1944 الموافق لـ 29 رمضان 1363 حيثُ بدأت أم كلثوم وصلتها الأولى فعزفت الفرقة "ذكرياتي" لـمحمد القصبجي، وغنت أم كلثوم بعدها "رقِّ الحبيب" وهي من كلمات أحمد رامي وألحان محمد القصبجي، حيثُ أدخل القصبجي «ذكرياتي» فى بداية “رقِّ الحبيب” فلـم يعجب الجمهور ولا الست، ثم بدأت الوصلة الثانية وغنَّت الست “يا ليلة العيد” حيث دخل الملك فاروق وهي تشدو بها وقد ارتجلت فيها عند دخوله في المقطع الذي يقول”هلالِك (بكسر اللام الثانية) إلى قولها: على قدومِك (بكسر الميم) يا ليلة العيد، حيث أبدلته بما يلي: هلالََك (بفتح اللام الثانية)..على قدومَك (بفتح الميم).. ثم غنت أم كلثوم “حبيبي يسعد أوقاته” وأنعم عليها الملك فاروق بوسام الكمال فغَدَت صاحبة العصمة، أتبعتها أم كلثوم بكلمة شكر وتحية للملك المُعَظَّم ثم أخيراً غنت مقطعاً من أغنية "أنا في انتظارك.
Audio
 Dance with Me - Dario Marianelli
 Anna Karenina (2012)

(Source: be-human-no-more, via be-human-no-more)

Audio

!يا مسافر وحدك..وفايتنى

(Source: be-human-no-more)

Audio

be-human-no-more:

أحن اليك، يغنيها عبد الحليم حافظ، من كلمات محمد علي أحمد وألحان الموسيقار محمد الموجي من فيلم لحن الوفاء، أخرجه للسينما إبراهيم عمارة عام 1955ِ

Audio

be-human-no-more:

هذا تسجيل مختلف ونادر لأغنية رسالة من تحت الماء تلك التى تغنى بها حليم من كلمات نزار قبانى وألحان محمد الموجى، من الحفل الذي أقيم بدار سينما ريفولي بالقاهرة 17 أكتوبر 1975 ويمكن للمستمع أن تلحظ أذناه فيه كلماتٍ يغيِّرها حليم عن التسجيل المعروف والمطروق الذى نعلمهُ جميعاً…استماعاً طيباً

اشتقتُ إليكَ.. فعلِّمني
أن لا أشتاق
علِّمني
كيفَ أقُصُّ جذورَ هواكَ من الأعماق
علِّمني
كيف تموتُ الدمعةُ في الأحداق
علِّمني
كيفَ يموتُ الحُبُّ وتنتحرُ الأشواق

يا من صوَّرتَ لىَ الدُّنيا فى قصيدةِ شِعر
ووضعتَ جراحَكَ فى صدرِى وأخذتَ الصبر

إن كنتُ أعزُّ عليكَ فخُذ بيدىّ
فأنا مفتونٌ من رأسى حتى قدمىّ

Video

كل ده كان ليه؟ كمان أحمد الحفناوى

...الشجن المُوجِع